عشر نصائح مفيدة للتكيف مع التجول بلا هدف

1- افحص الأسباب الكامنة متضمنة إمكانية أن يكون الشخص ممن يعانون من مشكلة جسمية يمكن معالجتها.

2- تأكد من عدم إحساس المريض بالملل والضيق كما يجب التأكد من عدم وجود أجواء تدعو للقلق في المنزل.

3- عند وجود مخاطرة تكرار الحالة، تأتي الرياضة على رأس قائمة الأولويات الإستراتيجية.

4- عند محاولة المريض مغادرة المكان، فإن محاولة منعه لا تعتبر فكرة جيدة. فهذا الأمر سيجعله يصر على إتمام ما قرر فعله.

5- عند تعذر التمشية في الخارج، فقد تنفع أشكال تشتيت الانتباه الأخرى في تقليل التوتر.

6- قم بإغلاق الأبواب الخاصة بمنزلك.

لا تكثر من التعقيدات الخاصة بالأمان لدرجة تعرقل من خروجك بسرعة في حالات الطوارئ.

7- في حالة ضياع من تحبهم على الرغم من بذل أفضل الجهود، تأكد من أنهم يحملون بطاقاتهم التعريفية والتي هي عبارة عن بطاقة أو ورقة تحمل بياناتهم في الجيب أو الحقيبة وهذا سيفي بالغرض.

8- إذا كان المتجول يتردد عادة على أماكن بعينها، تأكد من أن المتواجدين في هذه الأماكن يعرفونه ويعرفون لمن ينتمي.

9- إذا ضاع أي شخص، فمن المفيد توافر صورة حديثة له لتيسير البحث ومن المساعد محاولة تذكر ما كان يرتديه ذلك اليوم.

10- عند العثور عليهم، من الضروري التحلي بالهدوء. فلم يحدث أي ضرر ولست بملوم على ضياعهم.